منتدى نجادي-المجمع الطلابي العربي-سيدي بلعباس
مرحبا بك في منتدى نجادي تحت اشراف مديره منصور العربي
تفضل بالتسجيل .......ان وجدت صعوبة لا تتردد بالاتصال بنا


منتدى نجادي-المجمع الطلابي العربي-سيدي بلعباس


 
الرئيسيةس .و .جالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الفهرس
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
الاستاذ:منصور - 4334
 
jesse - 3171
 
abdelghani22 - 1251
 
the king of romance - 891
 
amine lalimi - 869
 
أمل حياتي 12 - 860
 
jessica - 817
 
spartakus - 696
 
princesse sarra - 594
 
غزلان - 589
 
عدد الزوار

شاطر | 
 

 الاختبار الثاني في ماد ة اللغة العربية وآدابها السنة الثالثة ادب وفلسفة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حنان حنان16



انثى عدد الرسائل : 6
العمر : 37
نقاط : 10978
تاريخ التسجيل : 03/12/2010

مُساهمةموضوع: الاختبار الثاني في ماد ة اللغة العربية وآدابها السنة الثالثة ادب وفلسفة   الثلاثاء أغسطس 02, 2011 10:17 pm

وزارة التربية الوطنــية مديرية التربية لولاية
الزمن : أربع ساعات السنة الدراسية 2007/2008
اختبار الفصل الثاني في مادة اللغة العربية وآدابها – السنة الثالثة آداب فلسفة
اختر موضوعا من الموضوعين الآتيين :
الموضوع الأول : قال نزار قباني في قصيدة بعنوان: (اعتذار لأبي تمام ) التي ألقاها في مهرجان أبي تمام بالموصل سنة:1971م
**1**
أبا تمام : إنَّ الشّعر في أعماقه سفر
وإبحار إلى الآتي .. وكشف ليس ينتظر
ولكنّا .. جعلنا منه شيئا يشبه الزّفّهْ
وإيقاعًا نُحاسيّاً، يدقّ كأنّه القدر ..
**2**
أميرَ الحرفِ .. سامحنا
فقد خنّا جميعًا مهنة الحرفِ
وأرهقناه بالتّشطيرِِِ ، والتّربيعِ ، والتّخميسِ ، والوصفِ
أبا تمام .. إنّ النّار( تأكلُنا)
وما زلنا نجادلُ بعضنا بعضَا ..
عن المصروفِ .. والممنوعِ من الصرفِ ..
وجيشُ الغاصبِ المحتلّ ممنوعٌ من الصّرفِ!!
وما زلنا نطقطقُ عظْمَ أرجلنا
ونقعدُ في بيوت الله ننتظرُ .. بأن يأتيَ الإمامُ عليُّ .. أو يأتي لنا عمرُ
ولن يأتوا .. ولن يأتوا
فلا أحدٌ بسيف سواه ينتصرُ ..
**3**
أبا تمام : إنّ النّاسَ بالكلمات قدْ كفروا
وبالشُّعراءِ قدْ كفروا..
فقلْ لي أيّها الشّاعرْ
لما ذا شعرُنا العربيّ قدْ يبستْ مفاصلُهُ
من التّكرارِ ، واصْفرّت سنابُلهُ..
وقل لي أيّها الشّاعرْ
لماذا الشعر - حين يشيخُ -
لا يستلّ سكينًا .. وينتحرُ ؟؟
















الأسئلة :
I-البناء الفكري :
1. من المخاطب في النص ؟ وعمّ اعتذر له الشّاعرُ ؟
2. أشار الشاعر إلى الخطر المحدق بأمّته ، أين تجد ذلك في النص؟
3. إذا كان العنوان هو العتبة الأولى للنص.فماذا فهمت من العنوان "اعتذار لأبي تمام " ؟ وهل تجد له علاقة بالمضمون؟ وضح ذلك بأمثلة من النص .
4. ما دلالة قول الشاعر :"ما زلنا نطقطق عظم أرجلنا" و"لا أحد بسيف سواهُ ينتصر" ؟
5. ما دلالة تكرار "أبا تمام " في ثنايا النص ؟
6. تحدّث الشّاعر عن أزمة في الشعر العربيّ الحديث .أين تجد ذلك ؟ وضح .
7. استخدم الشاعر بعض الرموز .استخرجها ، ثم بين دلالتها .
8. في القصيدة نقد لاذع ،فلمن وجهه الشاعر ؟ وضح ذلك . I I - البناء اللغوي :
1-ما الضمير الذي كثر توظيفه في النص ؟وما دلالة ذلك في الاتّساق؟
2-ما الحقل الدلالي الذي تنتمي إليه الأفعال : نطقطق، نقعد، ننتظر ؟
3-استخرج من النص صيغة منتهى الجموع وجمع قلة ثم بين وزنيهما.
4-أعرب ما تحته خط إعراب مفردات وما بين قوسين إعراب جمل .
5-ما النمط البارز في النص؟ وضح بعض خصائصه الواردة في النص
6-وضح اللوحة الشعرية التي رسمها الشاعر في أواخر النص ، و بين عناصرها من خلال شرح الصوّر المشكلة لها .
7- حلل القصيدة عروضيا باختيارك لأربعة أسطر منها ثم حدد التفعيلات وسمّ البحر .
. I I I – التقويم النقدي :
"يمثّل شعر نزار قباني ثورةً ضد القصيدة التقليدية شكلا ومضمونا "
- حلل هذا الرّأي استعانة بالنص وبم درست .
1/2





الإجــابة النموذجــية مع سلم التنقيط- الموضوع الأول-
المجموع العلامة مجزأة عـــــــناصر الإجــــــــــابة محور الإجابة
01 ن 0.5
0.5 1-المخاطب في النص هو الشاعر العربي : أبو تمام ،حبيب بن أوس الطائي .
-اعتذر له الشاعر عن تقاعسنا والعجز عن تحمل مسؤولية الرسالة الحقيقة للشاعر والاكتفاء بالخوض في تفاهات وقشور الأمور . البـــــــــــــــــناء الفــــــــــــــــــكري
01 ن 0.5
0.5 2. الخطر المحدق بالأمة هو الاحتلال الصهيوني الذي اغتصب الأرض ، ونجد ذلك في قول الشاعر : وجيش الغاصب المحتل ممنوع من الصرف كما أشار إلى العجز العربي ، في قوله : نقعد في بيوت الله ننتظر ...(يكتفي التلميذ بشاهد واحد من النص )
01 ن 0.5


0.5 3. أفهم من العنوان " اعتذار لأبي تمام " أن الشاعر يعتذر لأبي تمام رمز النخوة والمجد لتخلي العرب عن المحافظة عن هذا الإرث العظيم .
وهذا ما يتجسد في مضمون النص ،إذ أن المعنى الإجمالي للنص فيه نقد لاذع لحال الأمة العربية وشعرائها الذين هم بعيدون عمّ يدور في واقعهم ,
-مثل قول الشاعر : جعلنا منه شيئا يشبه الزفه ، خنا جمعيا مهنة الحرف ، لما ذا شعرنا العربي قد يبست مفاصله ......
01ن 0.5

0.5 4-يدل قول الشاعر : ما زلنا نطقطق عظم أرجلنا " العجز والخضوع .
أما قوله : " لا حد بسف سواه ينتصر " فتدل على سخط الشاعر على الباكين على أمجاد الماضي بينما هم لا يحركون ساكنا ,
01 ن 01 5- دلالة تكرار "أبا تمام " في ثنايا النص هي الحسرة على زمن المجد الذي يمثله أبو تمام شاعر المعتصم ، والنقمة على الحاضر التعيس .
01.5 ن 0.5

0.5
0.5 6-تحدث الشاعر عن أزمة في الشعر العربي الحديث ، ونجد ذلك مثلا : أرهقناه بالتشطير والتربيع، والوصف ، لما ذا شعرنا العربي قد يبست مفاصله ؟ من التكرار واصفرّت سنابله .. يعني الشاعر بذلك أن الشعراء قد ابتعدوا عن الرسالة السامية للشعر والمتمثلة في مواكبة قضايا الأمة واكتفوا بتقليد القدماء ......
01.50ن 0.5
0.5
0.5 7- استخدم الشاعر بعض الرموز منها ، أبا تمام : ويرمز إلى زمن الشعر الحقيقي الذي واكب انشغالات الأمة وتطلعاتها .
علي وعمر ويرمزان إلى زمن المجد والقوة الفتوحات ...
-التشطير ، التربيع التخميس الوصف وهذه أصناف من الشعر العربي القديم لكن الشاعر رمز بها هنا إلى التقليد الممل البعيد عن روح العصر.
01 ن 0.5

0.5 8- النقد اللاذع الوارد في النص وجهه الشاعر إلى العرب ، والشعراء منهم على الخصوص .
-فالشاعر يوجه نقده إلى العرب الذين تخلوا عن أمجادهم ورضخوا لليهود ، وخص منهم الشعراء لأن الشاعر هو لسان حال المجتمع فيشحذ الهمم ويستنهض العزائم لكن شعراءنا تخلوا عن رسالتهم.
01ن 0.5
0.5 1-الضمير الذي كثر استعماله في النص هو ضمير المتكلم نحن وقد ساهم هذا الضمير في اتساق معاني النص لأنه ربط بين أسطر ومقاطع القصيدة من بدايتها إلى نهايتها . الـــبــــــنــــــــاء الــــلغــــوي
01 ن 01 2-الحقل الدلالي الذي تنتمي إليه الأفعال :"نطقطق ، نقعد ، ننتظر" والعجز والاستكانة .
01ن 0.5
0.5 3-صيغة منتهي الجموع هي : سنابل ، مفاصل على وزن مفاعل . يكتفي التلميذ بصيغة واحدة
-جمع قلة : أعماق : جمع عمق ، على وزن أفعال , أرجل جمع رجل على وزن أفعل .
01 ن 0.5
0.5 4-تأكلنا : جملة فعلية في محل رفع خبر إن .
-علي : بدل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره .
1.5 ن 0.5


01
5-النمط البارز في النص هو الحجاجي لأن الشاعر يشخص حالة ضعف العرب مقدما الحجة والبرهان على هذا الضعف والعجز ..
كما نلمس شيوع النزعة الخطابية في النص : أبا تمام ...أمير الحرف ....أيها الشاعر وهذا من وسائل الحجاج . نقد الرأي الآخر وإثبات الفكرة المطروحة .
- نجد أيضا النمط الوصفي في كثير من الأسطر لأنه يناسب الموضوع ، من ذلك الصورة الواردة في أواخر القصيدة ، الصفات : نحاسيا ، يشبه الزفه ... كثرة الجمل الاسمية ...
1.5 ن 0.5
01 6-اللوحة الشعرية التي رسمها الشاعر في آخر النص هي : تصوير حالة الشعر العربي وما أصابه من ضعف وانحطاط ، فاستخدم الشاعر مجموعة من الاستعارات المكنية ليوضح ذلك ، هذه الاستعارات المشكلة للوحة الشعرية هي : يبست مفاصله ، اصفرت سنابله ، حين يشيخ ، يستلّ سكينا وينتحر ، وقد عبرت هذه اللوحة عن عجز الشعر العربي على مجاراة العصر .
01

0.5


0.5 7- التحليل العروضي:
منتتكرار وصفررت سنابلهو وقل لي أيـيهششاعر
//0/0/0//0/0/ //0///0 //0/0/0//0/0/0
مفاعيلن مفاعيلن مفاعلتن مفاعيلن مفاعيلن
لماذششعر حين يشي خ لا يستلل سككينن وينتحر
//0/0/0/ /0///0 / /0/0/0/ /0/0/0 //0//0
مفاعيلن مفاعلتن مــــــفاعيلن مفاعيلن مفاعلن
القصيدة من بحر الوافر الممزوج بالهزج .
03 03 - يمثل شعر نزار قباني ثورة وتمردا ضد نمطية القصيدة التقليدية من حيث شكلها ومن حيث مضمونها :
1- من حيث الشكل : خلصها من الوزن والقافية الرتيبة التي تقيد حرية الشاعر ،لكنه التزم بالتفعيلة دون أن يتقيد بعدد ثابت منها في السطر.
2- من حيث المضمون : إن المتأمل لشعر نزار قباني وهذه القصيدة كنموذج منه يخلص إلى أن ثورته على كل قديم واضحة وجلية ، فهو يعتبر أن التقليد هو الذي أوصل الأمة العربية إلى النكسات والهزائم ، يرى أن رسالة الشاعر هي التعبير عن روح العصر لا البكاء على العنتريات والأمجاد القديمة التي لا تقدم نفعا ولا فائدة.
استخدم نزار اللغة الواضحة السهلة القريبة من الجمهور وهو بذلك خلص الشعر العربي من الألفاظ المهجورة . الـتقـويــم الــنــقــدي
20/20 المجموع





الموضوع الثاني : قال أبو القاسم سعد الله متغنيا بليلة الفاتح من نوفمبر في قصيدة بعنوان : ( الليلة الغـّراء )
**1**
كان حلماً واختمارْ وصحا أهلي من السّنينْ
كان لحناً في السّنينْ وبدا الأفيون حقدا في الجبينْ
كان شوقاً في الصُّدورْ إنّنا كنّا كِرامًا أسخياءْ
(أن نرى الأرض تثورْ ) زرعوا فينا الولاءْ
أرضنا بالذّات ، أرضَ الوادعينْ وأعدُّونا ليمحوا ذاتنا
أرضنا السَّكرى بأفيونِ الولاءْ ليذيبونا اندماجًا وفناءْ
أرضنا المغلولة الأعناق من قرنٍ مضى... أيّ جُرمٍ أن نكونَ الأسخياءْ ؟
**2** **3**
كان حلما ، كان شوقا ، كان لحنًا ، كان حلما ، كان شوقا، كان لحنا ،
غير أن الأرض ثارتْ أن نرى الأرض تثورْ
والهتافات تعالتْ أن نرى الأفيون نارا في العيونْ
من رصاص الثّائرينْ غير أنّ الّليلة الغرّاء شفتْ عن بُطولهْ
مثلما تهْوي الظّنونْ والنّداء الحرّ قد هزّ الرُّجولهْ
وبراكين بلادي هزّتِ الدّنيا ومارتْ والشّتاء السّادرُ المقرور قد عاد ضرامْ
كقلوب الكرماء الواعدينْ والولاء الوافرُ المخدورُ قد عاد انتقامْ ..























الأسئلة :
I-البناء الفكري :
1. بم علل الشاعر بقاء الثورة حلما لم يتحقق، في المقطع الأول ؟
2. ما هو التغير الذي طرأ في مسار نضال الشعب الجزائري من خلال المقطع الثاني ؟
3. يعبر المقطعان الأول والثاني في النص عن مرحلتين متباينتين من مقاومة الجزائريين للاستعمار الفرنسي ، ما هما ؟ وبم تميزت كل مرحلة؟
4. ما ذا يجسد المقطع الأخير من النص ؟ وضح ما تذهب إليه .
5. إذا كانت النصوص تقرأ من عناوينها . فما ذا فهمت من عنوان القصيدة ؟ وهل تجده مجسدا داخل النص ؟ وضح .
6. ما دلالة تكرار الفعل الناقص "كان" وكلمة الأرض في ثنايا النص ؟
7. يعرف النقاد الالتزام :بأنه ارتباط الأديب بقضايا عصره على اختلافها .فهل تجد الشاعر ملتزما ؟ علل حكمك انطلاقا من بعض المعاني الواردة في النص .
8. استخدم الشاعر بعض الرموز اللغوية ،مثل : أفيون الولاء ، الوادعين ،الشّتاء السّادر، ضرام. فما دلالتها ؟ وما أثرها الجمالي ؟
I I - البناء اللغوي :
1- بم يوحي تساؤل الشاعر :" أي جرم أن نكون الأسخياء ؟ "في آخر المقطع الثاني ؟
2-لاحظ الفعل ثار في المقاطع الثلاثة . لما ذا جاء بصيغة الماضي في المقطع الثاني وبصيغة المضارع في المقطعين الأول والثالث ؟
3-استخرج من النص صيغة منتهى الجموع وجمع قلة ثم بين وزنيهما.
4-أعرب ما تحته خط إعراب مفردات وما بين قوسين إعراب جمل .
5-في النص نمطان بارزان متداخلان . ما هما ؟ أثبتهما بذكر شواهد من النص .
6-ما الضمير الذي كثر توظيفه في النص ؟وما دلالة ذلك في الاتساق؟
7-حلل الصورة الشعرية في قول الشاعر: "أن نرى الأرض تثور"
8- حلل القصيدة عروضيا بتقطيع الأسطر الأربعة الأخيرة وتحديد التفعيلات وتسميّة البحر .
I I I – التقويم النقدي :
-كتب العديد عن الثورة الجزائرية في المشرق والمغرب .
-اذكر أشهرهم في هذا ، مبديا رأيك في أشعارهم من حيث الأفكار والعواطف بالتعليل والتمثيل .


بالتوفيق




الإجــابة النموذجــية مع سلم التنقيط-الموضوع الثاني -
المجموع العلامة مجزأة عـــــــناصر الإجــــــــــابة محور الإجابة
01 01 1-علل الشاعر بقاء الثورة حلما لم يتحقق نظرا لطول مدة الاستعمار الذي سيطر على قلوب وعقول الناس . البـــــــــــــــــناء الفــــــــــــــــــكري
01 01 2. التغيير الذي طرأ على مسار نضال الشعب الجزائري من خلال المقطع الثاني هو انطلاق الكفاح المسلح واستيقاظ الشعب من سباته وثورته العارمة ضد الاستعمار والاندماج .
01 0.5

0.5 3. يعبّر المقطعان الأول والثاني عن مرحلتين متباينتين من مقاومة الجزائريين للاستعمار هما : مرحلة السيطرة ومرحلة الثورة المسلحة ، وقد تميزت المرحلة الأولى بالولاء والرضوخ للاستعمار . أما المرحلة الثانية فقد تميزت بالكفاح المسلح الذي قرر فيه الرصاص المصير .
01 0.5
0.5 4-بجسد المقطع الأخير من النص تحقق حلم الجزائريين في الثورة من خلال تصويره للهيبها وعنفوانها وقوتها وصلابة الشعب . وهذا ما يتجلى من خلال استخدامه للكلمات المعبرة عن الحرب مثل : تثور، نارا ، الليلة الغراء ،ضرام ، انتقام ....
01 0.5
0.5 5- إن العنوان بنية دالة على المضمون ، فعنوان النص الليلة الغراء فيه تجسيد وتصوير لعظمة هذه الليلة وتمّيزها عن باقي الليالي وذلك ما نجده مجسدا في مضمون النص ،إذ أن هذه الليلة هي حد فاصل بين زمنين ، زمن الاستبداد والقهر من المستعمر وزمن الثورة والكبرياء والتحدي ,
01ن 0.5
0.5 6-دلالة تكرار الفعل الناقص " كان" للعودة إلى الماضي –أما تكرار كلمة الأرض فهي تدل على تعلق الشعب الجزائري بأرضه والارتباط بالوطن.
01ن 01 7- الشاعر ملتزم بقضايا وطنه ، يتجلى ذلك في تعبيره عن آمال وطموحات الجزائريين في الثورة وتحقق هذا الحلم خاصة وانه عبر بالضمير " نحن"
01.5 01

0.5 8-استخدم الشاعر بعض الرموز اللغوية الدالة ، مثل أفيون الولاء التي تدل قمة الخضوع والسيطرة الوادعين : وترمز إلى الاستسلام ، الشتاء السادر : ترمز إلى سنين السيطرة والاستعباد .ضرام رمز لاشتعال الثورة ، أما أثرها فيتمثل في خلق إيحاء لدى القارئ بحالة الشعب الجزائري قبل الثورة ثم أثناءها .
0.5 0.5 1-يوحي تساؤل الشاعر في آخر المقطع الثاني :"أي جرم أن نكون الأسخياء ؟" بنبرة التحدي والاعتزاز .كما يعبر عن النفي لإثبات هذا القول . الـــــــبـــــــــــــــــــنـــــــــــاء اللــــــــــــــــغـــــــــوي
01 0.5
0.5 2-جاء الفعل " ثار " بصيغة الماضي في المقطع الثاني لأن الثورة قد تحققت فعلا بينما جاء بصيغة المضارع في المقطعين الأول والثالث للدلالة على عدم تحقق الثورة وبقائها حلما بالنسبة للجزائريين
01 0.5
0.5 3-صيغة منتهي الجمع هي : براكين على وزن مفاعيل .
-جمع قلة : الأعناق : جمع عنق ، على وزن أفعال .
02ن 0.5
0.5

0.5
0.5 4-الإعراب : أرضنا : بدل منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره ، وهو مضاف والنون ضمير متصل مبني في محل جر مضاف إليه
اندماجا : تمييز منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره .
-نرى الأرض تثور: جملة فعلية في محل رفع اسم كان. جملة تثور : جملة فعلية في محل نصب حال
1.5 ن 0.75

0.75 5-في النص نمطان بارزان هما السرد الممزوج بالوصف ، من خصائص النمط السردي الواردة في النص : سرد الأحداث التاريخية باستخدام الأفعال الماضية والامتداد في الزمان (كان ، ثارت ، مارت هزت، صحا ، بدا ...) أما النمط الوصفي فتمثل في توظيفه للصفات والأحوال : تثور ، اندماجا ، الشتاء السادر المقرور ، الولاء الوافر المخدور .....
0.5 0.5 6-الضمير الذي كثر توظيفه في النص هو الضمير : نحن ، وقد ساهم في اتساق معاني النص من بدايته إلى نهايته .
01 01 7-الصورة البيانية : أن نرى الأرض تثور : حيث أسند الثورة إلى الأرض والمقصود الشعب ، وفي ذلك تصوير وإيحاء بقوة الثورة وشموليتها .
01 01 8- تحليل القصيدة عروضيا من خلال الأسطر الأربعة الأخيرة :
غير أنن لليلة لغرراء شففت عن بطولهْ
/0//0/0/0//0/0/0//0/0/0 //0/0
فاعلاتن فاعلاتن فاعلاتن فاعلاتن
وننداء لحرر قد هزز ررجوله
/0//0/0/0//0/0/ 0//0/0
فاعلاتن فاعلاتن فاعلاتــن
وششتاء سسادر لمقرور قد عاد ضرام
/0//0/0 /0// 0/0 /0/ /0/0/ //00
فاعلاتـن فاعلاتـن فاعلاـتن فعلاتْ
ولولاء لوافر لمخدور قد عاد نتقام
/0//0/ 0/0//0/0/0/ /0/0/ 0//00
فاعلاتن فاعلاتن فاعلاتن فاعلات
القصيدة من بحر الرمل
03 03 -كتب العديد من الشعراء عن الثورة الجزائرية مشرقا ومغربا، من أشهرهم : سليمان العيسى ، نزار قباني ، شفيق الكمالي ، الفيتوري ، محمود درويش ، مفدي زكريا ، محمد العيد آل خليفة محمد الصالح باوية...
دعم الرأي بشواهد من النصوص المدروسة أو ما يحفظ التلميذ من أشعار مفدي زكرياء وغيره
إبداء الرأي في أشعارهم إزاء الثورة:
- إن عظمة الثورة الجزائرية جعلت من الشعراء يشيدون بها ويبشرون بالحرية ويحركون المشاعر والهمم . الـتقـويــم الــنــقــدي
20/20 المجموع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الاختبار الثاني في ماد ة اللغة العربية وآدابها السنة الثالثة ادب وفلسفة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى نجادي-المجمع الطلابي العربي-سيدي بلعباس :: الفئة الأولى :: قسم السنة ثالثة ثانوي-
انتقل الى: