منتدى نجادي-المجمع الطلابي العربي-سيدي بلعباس
مرحبا بك في منتدى نجادي تحت اشراف مديره منصور العربي
تفضل بالتسجيل .......ان وجدت صعوبة لا تتردد بالاتصال بنا


منتدى نجادي-المجمع الطلابي العربي-سيدي بلعباس


 
الرئيسيةس .و .جالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الفهرس
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
الاستاذ:منصور - 4334
 
jesse - 3171
 
abdelghani22 - 1251
 
the king of romance - 891
 
amine lalimi - 869
 
أمل حياتي 12 - 860
 
jessica - 817
 
spartakus - 696
 
princesse sarra - 594
 
غزلان - 589
 
عدد الزوار

شاطر | 
 

 دروس في التاريخ للسنة3 ثانوي (وحدة2)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
bendella sidi mohamed
مشرف
مشرف


ذكر عدد الرسائل : 446
العمر : 25
SMS : L'argent est un bon serviteur et un mauvais maitre
نقاط : 14082
تاريخ التسجيل : 19/01/2010

مُساهمةموضوع: دروس في التاريخ للسنة3 ثانوي (وحدة2)   الخميس فبراير 04, 2010 6:33 pm

الوحدة الثانية :تطور
العالم الثالث مابين 1945م-1989م


الكفاءة القاعدية :أمام
وضعيات إشكالية تعكس تطور العالم الثالث مابين 1945م و1989م يكونالمتعلم
قادرا على دراسة ظاهرة التحرر باستغلال مجموعة سندات(وثائق(.


الوضعية الأولى :استمرارية حركات التحررالإشكالية :عرفت بلدان العالم الثالث ريادة
نشاط حركات التحرر بعد الحرب
العالمية الثانية
. فما عوامل ونتائج ذلك ؟
1- مفهوم العالم الثالث :وهو مصطلح جغرافي سياسي أطلقه الفرنسي ألفريد سوفي عام 1956م
على
الدولالمستقلة حديثا
في إفريقيا وآسيا وأمريكا اللاتينية , والتي رفضت
سياسةالحرب الباردة بين المعسكرين الاشتراكي
والرأسمالي متبنية الحياد
الإجابي , وهو ما يعرف اليوم بعالم الجنوب المتخلف .
2-مفهوم الاستعمار التقليدي :وهو مصطلح سياسي يتمثل في نمط الاستعمار المباشر الذي يعتمد
الحملات العسكرية المباشرة والحكم
المباشر من خلال الجندي
والدبابة .
3-مفهوم الاستعمار الجديد (المقنع) :وهو مصطلح سياسي يتمثل في نمط استعماري حديث ظهر بعد الحرب
العالميةالثانية تتمثل في هيمنة
الدول الكبرى على الدول الصغرى اقتصاديا
وثقافيامن خلال هيمنتها على المواد الأولية
والمواد المصنعة بواسطة
الشركاتالأجنبية وهيمنتها على التكنولوجيا الحديثة والنظام
الاقتصادي
العالميووسائل
الإعلام , ويعرف هذا الاستعمار بالاستعمار
المقنع .
4- سياسة سد الفراغ :وهي نمط استعماري حديث ظهر بعد الحرب العالمية II خلال صراع الحرب الباردةبين الكتلتين الاشتراكية والرأسمالية , طبقته الو.م.أ بالدرجة
الأولى منخلال محاولتها
خلافة فرنسا في بعض المناطق المنسحبة منها مثل : الهندالصينية .
5- التحرر السياسي :هو تمكن شعوب المستعمرات من طرد الاستعمار الأوروبي العسكري المباشر من أراضيها
وتحقيق الحرية السياسية
لشعوبها .
6- التحرر الشامل :هو التحرر الكامل الذي يشمل كافة المجالات السياسية والاقتصاديةوالاجتماعية
والثقافية . وهو هدف سامي ما
زالت العديد من دول المستعمراتالمستقلة سياسيا تناظل من أجل
تحقيقه .
7- تنوع أساليب وخصائص حركات التحرر في إفريقيا وآسيا وأمريكا اللاتينية :عرفت المستعمرات في القارات الثلاث تقريبا تزايدا في
نشاط حركات التحرر بعد الحرب
العالميةII نتيجة توفر عوامل داخلية وأخرى
خارجية .
كماعرفت تلك المستعمرات تنوعا في
أساليب الكفاح
بها بين الكفاح السياسيوالكفاح الاقتصادي والكفاح العسكري
المسلح من جهة
وتنوع خصائص حركاتالتحرر بها من جهة أخرى حيث وجدت بينها
خصائص مشتركة وأخرى
مميزة او خاصةفمن الخصائص المشتركة نذكر :
*
السبب الرئيس في ظهورها هو التواجد
الاوروبي في تلك المناطق
*
هدفها تحرير أراضيها من ذلك
التواجد
الأوروبي
*
انحسارها في جنوب الارض
تقريبا
*
التضامن فيما بينها خاصة التضامن
الأفروأسيوي
*
تركيزها على الكفاح السلمي السياسي
في فترة ما بين
الحربين وعلى الكفاح العسكري المسلح بعد الحرب العالمية II .
أما الخصائص المميزة
فمنها :
*
الاختلاف في الجهة التي قامت
ضدها
*
الاختلاف في الشدة ( سلمي , عسكري مسلح ) والمدة .
*
تميز الكفاح في البلدان العربية
الإسلامية على أنه جهاد في سبيل الله
علاوة على أنه كفاح من أجل تحرير
الأرض
· الحركة
التحررية في الهند الصينية :الهندالصينية هي الرقعة الجغرافية الواقعة جنوب
الصين وشرق
الهند ومنها الهندالصينية الفرنسية التي تضم : الفيتنام ,
اللاووس , كمبوديا
, والتي شكلتمنها
فرنسا منذ عام
1898مكنفدرالية الهند الصينية الفرنسية .
وقد عرفت هذه النطقة زيادة في نشاط
حركات التحرر بها منذ1941مبتأسيسالفيات منهبقيادةهوشي
منه , وبانتهاء الحرب العالمية II وجدت المنطقة نفسها مقسمة إلى نصفين يفصل بينهما خط70 درجة شمالا , وقد عرف الشمال ظهور حكومة وطنية بزعامة هوشي
منه فيسبتمبر 1945م, في حين عرف الجنوب عودة الفرنسسين وهو ما أدى إلى اندلاعالثورة الفيتناميةضد فرنسا فينوفمبر
1946م
, وهي الثورة التي
امتدت حتى
ماي 1954موانتهت
لصالح الفيتناميين , وأعقبت بانعقاد
قمة جنيف فيجويلية
1954م
التي أقرت ما يلي :
-
التأكيد على تقسيم الفيتنام إلى
قسمين شمالي وجنوبي , وإقامة هدنة
بينهما
.
-
منح كمبوديا واللاووس الاستقلال
التام .
-
منع إقامة قواعد عسكرية أو تشكيل أحلاف عسكرية
بالمنطقة
.
-
تقرير مصير الفيتنام من خلال
استفتاء يجرى لأجل أقصاه سنتين منذ
عقد المؤتمر
(جويلية1945م) .
غيرأن الو.م.أ لم ترضها تلك القرارات
خاصة آخرها , فعملت
على تطبيق سياسة سدالفراغ في المنطقة بتدعيم من النظام
الرأسمالي في جنوب
الفيتنام ثم التدخلالعسكري في الفيتنام , غير أنها فشلت أمام
صمود
الفيتناميين الذين
وحدواالفيتنام تحت الراية الاشتراكية
منذصائفة
1945م
.
* الحركة التحررية في الهند :تعد الحركة التحررية في الهند من أبرز حركات التحرر في العالم لتميزها دون غيرها
بأسلوب الكفاح السلمي الذي تبناه
القائد الهنديغانديوالذي قاطع من خلاله الإدارة البريطانية في الهند
سياسيا وإداريا
وقضائياواقتصاديا متمكنا من تحقيق استقلال بلاده عن التاج
البريطاني
عام01947موالتي انشطرت إلى دول : الهند , باكستان , بنغلاداش .
* الحركة التحررية في مصر ( الثورة المصرية 23 جويلية 1952م ) :1- طبيعتها :حركة تحررية عربية مصرية قادها مجموعة من ضباط الجيش
المصري أطلقوا على
أنفسهمالضباط
الأحرار
, بقيادة
اللواءمحمد نجيبضد
النظام الملكي بمصر الممثل في شخص الملك فاروق المتعاون مع
الإنجليز ضد مصالح بلاده وشعبه .
2- أسبابها :منها :
-
فساد النظام الملكي المصري
-
تدهور الأوضاع الاقتصادية
والاجتماعية للشعب المصري .
-
استمرار التواجد البريطاني رغم
معاهدة الاستقلال الموقعة
منذ1936م
-
هزيمة الجيش المصري في حرب فلسطين1942مبسبب
صفقة الأسلحة الفاسدة التي تورط فيها النظام
المصري
إنجازات الثورة المصرية :أ) الداخلية :
-
تأميم حوالي 36% من
الأراضي الإقطاعية وتوزيعها على
الفلاحين الصغار في سبتمبر
1952م
-
إلغاء الملكية وإقامة النظام
الجمهوري في جوان
1953م
- وضع حد للوجود البريطاني في مصر بتوقيع اتفاقية الجلاء في أكتوبر 1954م
-
بناء السد العالي (سد مائي) لتطوير الزراعة والصناعة
بمصر

-
تأميم قناة السويس في 26جويلية 1956م
-
تأميم المصارف والبنوك الأجنبية
بمصر في نهاية
1957م- ب)- الخارجية :منها - منح السودان استقلالها في فيفري 1953م
- تفعيل دور الجامعة العربية - المساهمة
بشكل فعال في إنشاء حركة عدم الانحياز في
سبتمبر 1961م
-
مواجهة الخطر الصهيوني في المنطقة
العربية
-
مقاومة المشاريع الغربية
الرأسمالية في المنطقة العربية
مثل : حلف بغداد 1955م , مشروع أيزنهاور 1957م
-
محاولتها تشكيل وحدة عربية على
أساس
قومي جسدتها بوحدة
سورية مصرية من 22فيفري 1958م حتى
28 سبتمبر 1961م
الثورة الجزائرية 1954م - 1962ماحتلت الثورة الجزائرية مكانة جد
مرموقة على الساحة الدولية بإثباتها
مجموعة من الحقائق شكلت خصائصا لها
منها :
-
أول الثورات التي أفشلت السياسة الاستطانية الأروبية
خارج
أوروبا
-
نجاحها في أثبات مبدأ # ما أخذ
بالقوة لا يسترد إلا
بالقوة #
-
إثباتها أن الانتصار على قوى
الاستعمار والظلم حتمية
تاريخية لا جدال فيها , أمام إرادة الشعوب التواقة للحرية
والسيادة .
-
مواصلتها لثورة التعمير بعد ثورة
التحرير
-
تمكنها من التخلص من قيود
الاستدمار في وقت قصير
نسبيا
-
تميز موقفها الخاجي بمناصرة حركات التحرر والقضايا
العادلة ومناهضة ومقاومة التسلط
والهيمنة والنفوذ .
الثورة الكوبية 1956م - 1962 مكوباجزيرة صغيرة في عرض المحيط الأطلسي محدودة الإمكانات , غير أنها تمكنت
منغيجاد مكانة لها على
الساحة الدولية بعد نجاح ثورتها الاشتراكية 1956م-1962م بزعامة فيدال كاسترو والتخلص من النظام الرأسمالي الممثل فيشخص
جون باتيستا الموالي
للو.م.أ وتطبيق النظام الاشتراكي رغم معارضةالو.م.ا وتهديدها
لكوبا إلا أن
إرادة الشعب الكوبي المحدود الإمكانات كانتأقوى من الو.م.ا
التي تعد أقوى
دولة في العالم اليوم .









الوضعية الثانية :انعكاسات
علاقات الثنائية القطبية على العالم الثالث
* التحالفات والتمزق السياسي :خلفصراع الثنائية القطبية بين المعسكرين الاشتراكي والرأسمالي نتائج
سلبيةللغاية على دول العالم
الثالث كونها كانت مسرحا لأزمات تلك الصراعات , وشعوبها كانت وقودا لحروبه , كما كانت أراضيه محل تجريب للأسلحة
التقليديةللمعسكرين ويبقى أخطر
الانعكاسات هو التمزق السياسي الذي عانت منه بعض دولالعالم
الثالث
ومنها :
1- الكونغو :وهي دولة في وسط غرب إفريقيا , تتربع على مساحة تقدر بـ2687000 كلم2 , غنية بثرواتها الطبيعية ومواردها المائية , قسمت منذ1884م بين فرنساوبلجيكا
وبزيادة نشاط حركات
التحرر في المستعمرات بعد الحرب العالمية II تمكن الجزء الخاضع لبلجيكا من الحصول على استقلاله منذ 1960م
بقيادةباتريس لوممبا الرجل الوطني
الحرالذي كان عازما على تحرير المنطقة منالوجود الغربي , غير أن اتهامه
بالولاء
للإشتراكية وخلعه وإعدامه
من قبلالعناصر الموالية للغرب الرأسمالي حال دون
ذلك وأبقى الكونغو مقسمة حتىبعد استقلال الجزء
الخاضع لفرنسا
1969م.
2-كوريا :وهي شبه جزيرة في أقصى شرق آسيا , خضعت للإستعمار الياباني مع نهاية القرن 19م , وبانهزام اليابان في الحرب العالمية II وتجريده من مستعمراته كان منالمفروض استقلال الجزيرة موحدة , غير ان انتشار المذهب
الاشتراكي فيشمالها والمذهب
الرأسمالي في جنوبها حال دون توحدها , رغم الحروب الأهليةبين
أنصار المذهبين
من جوان 1950م إلى جويلية 1953م والتي توقفت بالتوقيععلى
الهدنة الكورية
التي أقرت بتقسيم كوريا إلى شمالية اشرتراكية وجنوبيةرأسمالية
يفصل بينهما
خط 38 شمالا .
3-الهند :وهي شبه جزيرة واسعة في جنوب آسيا , تعرضت للغزو البريطاني منذ بدايةالقرن 17م
والذي مارس فيها سياسة
*فرق تسد* , التي أدت إلى انقسامها بعداستقلالها عام 1949م إلى
دولتين هما
الهند وباكستان مع إلحاق منطقةالبنغال شرق الهند بباكستان ,
ونظرا للبعد
الجغرافي بينهما وهو حوالي 1600كم طالبت باستقلالها عن باكستان وكان لها ذلك , وأعلنت استقلالها عام 1971م في اليوم 03فيفري , وهو ما أدى
إلى ظهور دولة بنغلاداش بعدما
كاناسمها سابقا عند انتمائها إلى باكستان
بباكستان الشرقية .
4- القبرص :وهي جزيرة في عرض البحر الأبيض المتوسط , غرب سواحل الشام , عرفت وجوداإسلاميا
منذ الفتحات الأولى للمسلمين
, حكمها العثمانيون لفترة 4 قرون ثمتعرضت لاحتلال بريطاني مع
بداية القرن 20
حيث استمر حتى 1960م تاريخاستقلال الجزيرة , ووضع دستور لها
أعطى الطائفة
المسلمة فيها 40% من وظائفالشرطة و30% من الوظائف العامة ,
ومنحها حق النقض
الذي يمكنها من تعطيل أيقانون يمس بمصالحها , وهو مالم يرضي
الطائفة
المسيحية بالجزيرة ,
مماجعلها تكيد للطائفة المسلمة , غير أن تدخل تركيا
لحماية القبارصة الأتراكالمسلمين حال دون ذلك ,
وأدى إلى تقسيم الجزيرة عام
1974م إلى نصفين شماليللقبارصة المسلمين وجنوبي للقبارصة
المسيحيين
.
*التبعية الاقتصادية والسياسية والعسكرية :1/ التبعية
السياسية
:تمثلت في قيام
الدول الاستعمارية الكبرى بربط
مستعمراتها بها باتفاقياتذات بنود مجحفة تحافظ على مصالح تلك
الدول
الاستعمارية في
مستعمراتها حتىبعد الاستقلال , كما أن هذه الدول الاستعمارية
حريصة كل الحرص على تدبيرالاغتيالات والانقلابات
للقيادات الوطنية من أجل
إزاحتها وتنصيب أنظمةموالية لها مثال ذلك ما فعل بباتريس
لوممبا بالكونغو
وأنور مصدق بإيران .
2/ التبعية الاقتصادية :نجمت عن التخلف التكنولوجي ونقص رؤوس الأموال بالبلدان
المتخلفة
وهو ماعرضها
لمساومات وشروط من قبل دول المعسكرين الاشتراكي
والرأسمالي .
3/ التبعية العسكرية :فرضتها حاجة الدول الماسة للمحافظة على أمنها القومي بشراء أحدث
الأسلحةوأحدث الاختراعات العسكرية
وهو ما وجدت فيه الدول الكبرى وشركاتها
فرصةلإحكام قبضتها عسكريا على المتخلفة .
* جهود التحرر الاقتصادي والتنمية الشاملة :من اجل التخلص من التبعية السياسية والاقتصادية
والعسكرية وتحقيق التحررالاقتصادي
والتنمية الشاملة لجأت دول العالم الثالث
إلى اتباع جملة منالإجراءات ومنها الدول العربية
التي لجأت
إلى :
1-
تفعيل دور الجامعة العربية وتنشيط
مكانتها السياسية
والاقتصادية على الساحة العربية .
2-
محاولة انشاء سوق عربية مشتركة
لتفعيل التبادل التجاري بين الدول
العربية منذ
1957م .
3-
محاولة إنشاء منطقة للتجارة الحرة
في الوطن العربي منذ1964م .
4-
انشاء المنظمة العربية للبترول
عام
1968ممن أجل استغلال أفضل للبترول العربي .
5-
محاولة تحقيق وحدة قومية عربية
شكلت
نواتها الأولى بين
مصر وسوريا من
فيفري 1958
مإلىسبتمبر 1961م .
6-
انشاء منظمات إقليمية عربية منها
: اتحاد مجلس التعاون الخليجي
سنة1981مواتحاد
المغرب العربي
فيفيفري 1989م .
* التضامن الأفرو آسيوي :وهو التضامن بين الدول الإفريقية والآسيوية والذي بدأ منذ
زيادة
نشاطحركات التحرر في
القارتين من خلال التضامن والتناصر فيما بين تلك
الحركاتمن أجل تحقيق الاستقلال السياسي لبلدانها
وهو ما
جسده" لقاء باندونغ"أفريل 1955م , ثم تطور هذا التضامن الأفرو أسيوي إلى إيجاد موقف سياسي من
الحرب
الباردة بين
المعسكرين هو
" عدم
الانحياز الإيجابي
"الذي جاء بـ" حركة عدم الانحياز"والتي طورت اهتماماتها منذ مؤتمرها الرابع
بالجزائرسبتمبر 1973محيث
أضافت اهتمامات اقتصادية إلى جانب اهتماماتها السياسية في
مقدمتهاالمطالبة بتعديل النظام الاقتصادي العالمي
وجعله يتماشى مع طموحات كل
شعوبالعالم .
* انشاء المنظمات الدولية والإقليمية :فيظل بحث الدول المستقلة حديثا عن تحقيق التنمية الشاملة والتحرر
الاقتصاديلجأت إلى تأسيس وانشاء عدة
منظمات دولية وإقليمية , فمن المنظماتالإقليمية" منظمة الوحدة الإفريقية "في إفريقيا التي أسست فيماي 1963موالتي استبدلت سنة2001مبالاتحاد
الإفريقي , أما على المستوى الدولي فأهم المنظمات في هذا
المجال نجد" مجموعة 77 "التي تأسست منذ1964ممن عدة دول
في إفريقيا وآسيا وأمريكا اللاتينية وجزر المحيط
الهادي والتي باتت تضم اليوم حوالي133 دولة .




















الوضعية التـعلمية: سقوط الاتحاد السوفياتي و أثره على العالم
الثالث



الكفاءة المستهدفة: أثر سقوط الاتحاد
السوفياتي على العلاقات الدولية و تحول الصراع بين الشرق و الغرب إلى شمال وجنوب

*الإشكالـــــــــــــية: لقد هيمن الا س على قرابة الأربع عقود سياسيا وعسكريا في
مواجهة القطب الرأسمالي بزعامة الوم أ لينهار في مطلعالتسعينيات بسبب عوامل داخلية و أخرى خارجية
و فتح المجال
أمام نظام دوليجديد بزعامة الو م أ و كانت تداعياته خطيرة على دول العالم الثالث



1/أثر
سقوط الا س في تكريس الاستعمار و التبعية:
تبع سقوط الا س و من
ورائه دول المعسكر الشيوعي ظهور مجموعة الدول المستقلة
ب
اعلانها الاستقلال عن السلطة المركزية، و بروز روسيا الاتحادية
باعتبارها الوريث الشرعي للا س( لها مقعد دائم في مجلس الأمن و ترسانة كبيرة من السلاح النووي
).
* أول الدول المتأثرة مباشرة بهذا التغير هي دول أورباالشرقية حيث
بنهاية الحرب الباردة ظهرت موجة من الحركات المطالبة بالانفصال عن الا س الأمر الذي أدى إلى
تصدع المعسكر الشيوعي و ظهور دولجديدة أولها في بولونيا في 1989 و كذا في دول البلطيق ثم بلغاريا في 1991و أوكرانيا في
1991.

2/نهاية الحرب الباردة و أثرها
على العلاقات الدولية:



- ظهرت بوادر نهاية الحرب الباردة بين المعسكرين
الشرقي و الغربي منذ وصولغورباتشوف 1985م إلى السلطة و تأكد ذلك بعقد مؤتمر مالطا سنة 1989 و
أعلننهائيا عن نهاية الحرب الباردة بتوقيع الا س و الو م أ على وثيقة باريس في 23/12/1990.
- هذه التطورات زعزعة الاستقرار في العديد من دول العالم
الثالث ذات الأنظمة اليسارية كأفغانستان و يوغسلافيا.

- انتقال الصراع بين الشرق و الغرب إلى الشمال و الجنوب
و تحول العالم منالثنائية القطبية إلى الأحادية القطبية في إطار النظام
الدولي الجديد
الذيأعطى مسارا جديدا للعلاقات الدولية موكلا للو م أ قيادة العالم بمنظورهامن خلال الهيئات
الدولية هيأة الأمم و الناتو.
- اضطرار دول العالم الثالث إلى التأقلم مع التطورات الجديدة و
تخليها عن مناهضة الامبريالية بما و يتلاءم مع الأحادية القطبية.
- سعي الو م أ إلى إضعاف دور حركة عدم الانحياز و التقليل
من فاعلية التعاون بين دول الجنوب.
3/حدوث أزمات دولية و فرض
الارادة الأمريكية:

* انهيار الأنظمة
الاشتراكية في أعقاب سقوط الا س و سعي هذه الدول للقيامبإصلاحات أرهق كاهلها و أجبرها على
اللجوء إلى المؤسسات المالية الدولية (fmi-bird) و أمام عجز هذه الدول عن
السداد فرضت عليها أنظمة اقتصادية واجتماعية و حتى تعليمية وفق المنظور الغربي
الذي هو في الحقيقة تكريسللاستعمار
الجديد.
* كانت المديونية أكثر وسائل الابتزاز السياسي ( تبني أنظمة
تعددية بهدف إيجاد تنظيمات داخلية موالية) مثلما حدث في العراقو الجزائر.
* فرض الديمقراطية الأمريكية بالقضاء على الأنظمة
الديكتاتورية حسب التصور الأمريكي.
* تمزيق الأمة العربية و تمكين دولة إسرائيل في المنطقة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
دروس في التاريخ للسنة3 ثانوي (وحدة2)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى نجادي-المجمع الطلابي العربي-سيدي بلعباس :: الفئة الأولى :: قسم السنة ثالثة ثانوي-
انتقل الى: